الأخبار الفلسطينيةالاخبار المميزة

تضامن عالمي مع عهد التميمي

غزة - هلا الاخبارية

غزة – هلا الاخبارية

من شتى أنحاء العالم تحظى الفتاة الفلسطينية عهد التميمي “17 عاماً” بتعاطف جماهيري مع قضيتها التي انتهت بها الى داخل سجون الاحتلال الاسرائيلي.

وتواصل سلطات الاحتلال اعتقال الفتاة التميمي منذ قرابة الشهرين، مانعين حريتها والتحاقها بصفوف الدارسة لإنهاء الثانوية العامة التي بدأتها مع انطلاق العام الدراسي 2017-2018.

وقال باسم التميمي والد الفتاة عهد ، إن محكمة الاحتلال مددت محكمة عوفر العسكرية أمس الأحد اعتقال عهد إلى الثالث عشر من الشهر الجاري، معتبراً أن هذا التأجيل يأتي ضمن سياسة محاكم الإحتلال باعتماد المماطلة لكسب المزيد من الوقت.

وأضاف: “محكمة الإحتلال تواصل إدعائها بأن الوقت لم يكن كافيًا لدراسة ملف عهد”.

وقال تميمي: “أنا ممنوع من الزيارة لكن المحامية أخبرتنا أن عهد تواصل متابعتها لدراستها وتمارس الرياضة التي تحبها، معنوياتها قوية كما اعتدنا عليها”.

كانت عهد قد صفعت جندي اسرائيلي على وجهه بعدما اقتحم باحة منزل عائلتها في قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، وعلة إثر الصفعة التي وثقت بالفيديو شن اسرائيليون حملة تحريض عليها، انتهت باعتقالها. 

باسم التميمي قال إن الدعم والتعاطف مع قضية عهد مستمر منذ اعتقالها، ما اعتبره دليلا على أن العالم يرفض الإحتلال ومتعاطف مع الشعب الفلسطيني.

وإلى جانب عهد يعتقل الاحتلال والدتها ناريمان التميمي. 

“تواصل سلطات الاحتلال اعتقالهما في ظروف صعبة في سجن هشارون”، قال باسم التميمي. 

وأضاف التميمي: “أن مستوطنون عمدوا إلى خط شعارات عنصرية في بلدة النبي صالح تطالب بترحيل الطفلة عهد وقتل العائلة في محاولة منها لبث الارهاب بين صفوف أبناء البلدة”.

يذكر أن الطفلة عهد تميمي (17 عامًا) عرفت في قريتها في النبي صالح بالضفة بالغربية، بالتصدي المستمرّ لقوات الإحتلال في المواجهات التي تندلع بشكل شبه يومي في القرية.

التعليقات

إغلاق
إغلاق