الأخبار العربية

هل التقى رئيس المخابرات السوداني بـ “الموساد” الإسرائيلي؟

غزة - هلا الاخبارية

أكدت وسائل إعلام دولية، أن رئيس الاستخبارات السوداني، صلاح قوش، التقى سرًّا، برئيس جهاز الموساد الإسرائيلي، يوسي كوهين، على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن في ألمانيا، قبل أسبوعين.

ووفق ما كشف موقع (ميدل إيست آي) البريطاني، فقد نقل عما أسماه (مسؤول كبير)، في الجيش السوداني، قوله: إن اللقاء يأتي بتدبير من “حلفاء إسرائيل الخليجيين ضمن مساعي تصعيد قوش إلى سدّة الرئاسة، بعد إسقاط الرئيس السوداني عمر البشير، من السلطة”.

ونقلت الصحيفة عن المصدر السوداني قوله: إن هناك “صراعًا على السلطة، خلف الكواليس، بعد أشهر من المظاهرات المناهضة لحكم البشير المستمر منذ ثلاثين عامًا”، وأن هناك “إجماعًا في الحزب الحاكم والجيش على أن البشير سيغادر الحكم.. المعركة الآن على خلافته”.

وأكّد متحدث باسم مؤتمر ميونيخ للأمن لموقع (ميدل إيست آي) أن قوش وكوهين شاركا في المؤتمر هذا العام، دون أن يؤكّد لقاؤهما على هامشه.

وأضاف المصدر العسكريّ، أن البشير “لم يكن على دراية” بالاجتماع الذي وصفته بـ”غير المتوّقع” بين كوهين وقوش، قائلًا إن هدفه هو الإضاءة على قوش بوصفه خليفةً محتملًا للبشير، بالإضافة إلى السعي للحصول على دعم إسرائيل لتحصيل دعم أميركي للخطّة.

إلى ذلك، نفى جهاز الأمن والمخابرات الوطنية السودانية، صحة ما أورده موقع (ميدل إيست آي) عن أن مدير الجهاز صلاح قوش التقى رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن، الذي نُظم الشهر الماضي.

واتهم الجهاز في بيان له، قناة الجزيرة، التي نقلت الخبر عن الموقع- بفبركته في ظل حملة شائعات يتعرض لها السودان، وفق ما ورد في نص البيان.

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock