الأخبار الفلسطينية

عين الحلوة يتضامن مع المرابطين في الأقصى

غزة - هلا الاخبارية

نظمت قوى إسلامية بمخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان، الجمعة، وقفة احتجاجية، تضامنا مع المرابطين في المسجد الأقصى، وتنديدا بالاعتداءات الإسرائيلية.
وبحسب وكالة الأناضول، انتظمت الوقفة التي شارك فيها العشرات، من قوى إسلامية بينها حركة “حماس”، أمام مسجد “النور” داخل المخيم الواقع جنوبي لبنان.
وفي كلمة ألقاها خلال الوقفة، شدد أيمن شناعة، المسؤول السياسي لحركة “حماس” في منطقة صيدا (جنوب)، على “ضرورة القيام بأوسع تحركات احتجاجية، للتضامن مع المرابطين في الأقصى”.
ودعا إلى “رفع الصوت في المحافل الدلية لردع إسرائيل عن جرائمها”.
وأكد على “أهمية الوحدة الداخلية من أجل التصدي لهذه الاعتداءات، ومواجهة صفقة القرن الأمريكية التي تريد تصفية القضية الفلسطينية وشطب حق العودة”.
و”صفقة القرن” هي خطة للسلام تعمل عليها إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، بما فيها وضع القدس وحق عودة اللاجئين.
ويعد مخيم عين الحلوة أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان من حيث عدد السكان، إذ يقطنه أكثر من 80 ألف لاجئ، ويضم فصائل مسلحة منها حركة “فتح”، وقوى يسارية، إضافة لعدد من الفصائل الإسلامية.
وعام 2003، أغلقت الشرطة الإسرائيلية مصلى باب الرحمة، أحد أبواب “الأقصى”، بذريعة وجود مؤسسة غير قانونية فيه، وجددت أمر الإغلاق سنويا منذ ذلك الحين، إلا أنها أثارت غضب الفلسطينيين مؤخرا بإغلاق بوابة حديدية مؤدية إلى المصلى.
وتأتي الخطوة، بحسب فلسطينيين، في إطار مساعي تل أبيب تغيير الوضع القائم وتقسيم المسجد مكانيا وإحكام الاحتلال.
ومنذ الإثنين، يواصل فلسطينيون التجمع قبالة باب الرحمة، وأداء الصلاة في ساحات قريبة منه، وسط اشتباكات من وقت لآخر مع الشرطة الإسرائيلية.

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock