الأخبار الفلسطينية

ابو هولي الكل الفلسطيني سيقف يدا واحدة في اسقاط المؤامرة التصفوية والحفاظ على الاونروا

خلال مهرجان جماهيري نظمته دائرة شؤون اللاجئين لتوزيع منحة الطالب الجامعي

غزة - هلا الاخبارية

– منحة الطالب الجامعي دليل قاطع بأن قطاع غزة على سلم اولويات الرئيس ابو مازن .

تحت رعاية رئيس دولة فلسطين الرئيس محمود عباس وزعت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية منحة الطالب الجامعي للعام 2018 على 400 طالب وطالبة وقع عليها الاختيار من خلال القرعة العلنية التي اجرتها دائرة شؤون اللاجئين الاسبوع الماضي في مهرجان مهيب نظمته دائرة شؤون اللاجئين اليوم على ارض جامعة القدس المفتوحة فرع النصر وسط مدينة غزة بحضور عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور احمد ابو هولي ونائب رئيس مجلس امناء جامعة القدس الدكتور رياض الخضري ومحافظو المحافظات  واعضاء من المجلس المركزي لمنظمة التحرير واعضاء الهيئة القيادية والمجلس الثوري لحركة فتح وممثلي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية واتحاد عام المرأة الفلسطينية والوجهاء المخاتير واعضاء الهيئة الادارية والأكاديمية في جامع القدس المفتوحة وعوائل الطلبة وحشد كبير من جماهير شعبنا الفلسطيني .

ونقل  د. ابو هولي خلال كلمته امام الجماهير المحتشدة  تحيات الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين ودعمه ومساندته لأهلنا في قطاع غزة لافتا الى ان منحة الطلاب الجامعي التي استفاد منها 400 طالب طالبة هذا العام دليل قاطع بأن قطاع غزة على سلم اولويات واهتمامات الرئيس ابو مازن .

واكد قائلاً ” ان هذا الحشد الجماهيري الكبير رسالة لتلك الاقلية الموتورة التي لم يبق في اجندتها سوى الاساءة والتشهير للرئيس ابو مازن  ان تعيد حساباتها من جديد وتعود الى جادة صوابها والعودة الى الصف الوطني بعد ان اخرجت نفسها منه بسياساتها الحزبية الضيقة وربط نفسها بأجندات اقليمية لا تخدم المشروع الوطني التحرري.

واوضح د. ابو هولي ان دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية وضعت شعار المنحة الجامعية لهذا العام للطلبة الأكثر فقرا في المخيمات لافتا الى انه تم وضع شروط ومعايير صارمة وضابطة لضمان وصول المنحة الى مستحقيها  .

واشار الى ان المعايير التي وضعت كانت هي الحكم الفاصل في قبول الطلب او رفضه منوها الى ان المعايير التي وضعتها دائرة شؤون اللاجئين هي معايير فنية ومهنية بالدرجة الأولى لضمان الشفافية والنزاهة لتحقيق هدفها في وصول المنحة الى الطلبة الأكثر فقرا في المخيمات بناء على توجيهات الرئيس ابو مازن شاكرا لسيادته حرصه واهتمامه بتحسين الظروف الحياتية للاجئين الفلسطينيين في المخيمات ورعايته المستمرة لمنحة الطالب الجامعي .

وقال د. ابو هولي :” انطلاقا من مسوؤلياتنا ، ووعودنا لأبنائنا الطلبة قمنا بإجراء القرعة العلنية التي شهد عليها وراقبها الى جانب اللجنة المشكلة من دائرة شؤون اللاجئين الوجهاء والمخاتير وممثلي الفصائل وبعض الشخصيات الوطنية والاعتبارية وان من حضرها اشاد بنزاهتيها وشفافياتها وهذا فخر لنا “.

واكد على ان معركتنا لحماية حق العودة مستمرة لافتا الى ان القضية الفلسطينية تتعرض برمتها لمؤامرة خطيرة منذ ان تولي ترامب الرئاسة في امريكا وقرراه الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية اليها مرورا بقرار قطع المساعدات الأمريكية عن الاونروا والتي تقدر بـ 365 مليون دولار وصولا الى تمرير مخططها في عدم تمرير قرار تجديد تفويض الأونروا في الامم المتحدة لانهاء دورها لتصفية قضية اللاجئين .

وشدد على ان الكل الفلسطيني اللاجئ والمواطن سيقفون يدا واحدة في اسقاط المؤامرة والحفاظ على الاونروا لحين ايجاد حل عادل لقضية اللاجئين من خلا العودة الى ديارهم طبقا لما ورد في القرار 194.

 وفي ختام كلمته هنأ د. ابو هولي جميع الطلبة الذين ارست عليهم القرعة وفازوا بالمنحة شاكرا في الوقت ذاته اللجان الشعبية في المخيمات وطواقم دائرة شؤون اللاجئين وممثلي الفصائل والعمل الوطني والشخصيات الاعتبارية والوجهاء والمخاتير  الذي شاركوا في عملية اجراء القرعة وفرز الاسماء وكان حضورهم داعما للسياسة التي انتهجتها دائرة شؤون اللاجئين في تجسيد مبدا الشفافية والنزاهة في عمل برامجها .

كما شكر كل من حضر المهرجان والذي يؤكد على دعمهم والتفافهم حول الرئيس محمود عباس وهو يخوض معركة الدفاع عن الحقوق وتثبيتها في ظل التحرك الامريكي لتمرير صفقة القرن التي تهدف الى تصفية ملفي القدس واللاجئين كما شكر اللجان الشعبية في المخيمات والشبيبة الفتحاوية وكل من ساهم في نجاح هذا العرس الفلسطيني وخروجه بهذا الشكل الحضاري .

ومن جهته اشاد نائب رئيس جامعة القدس المفتوحة في قطاع غزة الدكتور جهاد البطش بالسياسة الجديدة التي انتهجتها دائرة شؤون اللاجئين في توزيع منح الطالب الجامعي لضمان وصولها الى مستحقيها من سكان المخيمات الاكثر فقرا .

وشكر د. البطش الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين لدعمه لطلبة الجامعات في المخيمات ورعايته السنوية للمنحة الجامعية وحرصه على استمرارها مثمنا جهود الدكتور ابو هولي في خدمة قضية اللاجئين وسياسته الجديدة في تجسيد مبدا النزاهة والشفافية في عملها خاصة في منحة الطاب الجامعي التي حظيت باستحسان جميع شرائح المجتمع الفلسطيني .

وقال ان جامعة القدس المفتوحة ستبقى ابوابها مفتوحة للعمل الوطني وانها تعتز وتفتخر باستضافتها لهذا المهرجان الكبيرة الذي ينظم تحت رعاية فخامة الرئيس ابو مازن لتوزيع منحة الطالب الجامعي .

فيما تطرق رئيس المكتب التنفيذي للجان الشعبية في مخيمات قطاع غزة الدكتور عاطف ابو حمادة الى الجهود التي بذلتها اللجان الشعبية في المخيمات وطواقمها الفنية لضمان وصول المنحة الجامعية الية مستحقيها بدءا من مرحلة استقبال الطلبات وصولاً الى تدقيقها وفق المعايير التي وضعتها دائرة شؤون اللاجئين .

واكد على ان الآلية الجديدة التي شهدها لها الكبير والصغير لاقت ارتياحا في اوساط اللاجئين في المخيمات شاكرا الدكتور ابو هولي على  متابعته الحثيثة  واصراره على ان تصل المنحة لمستحقيها .

وشكر في كلمته سيادة الرئيس ابو مازن على دعمه ورعايته لمنحة الطالب الجامعي كما شكر طاقم دائرة شؤون اللاجئين على دورها المهود له في خدمة ابناءنا اللاجئين ومعالجة قضاياهم وتخفيف معاناتهم .

شكر  الطالب محمد النواجحة باسم الطلبة سيادة الرئيس ابو مازن ودائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية على المنحة الجامعية والتي ادخلت السعادة لـ 400 طالبة وطالبة هم بأمس الحاجة لهذه المنحة نظرا للظروف المعيشية الصعبة التي تمر بها اسرهم . 

وتخلل المهرات فقرات فنية ودبكة على الاغاني الثورية الي تفاعلات معها الجماهير المشاركة وسط هتافات الدعم والتأييد لسيادة الرئيس ابو مازن رئيس دولة فلسطين.

وكان قد باد الحفل بآيات من الذكر الحكيم والسلام الوطني الفلسطيني وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء .

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock