الأخبار الفلسطينيةالاخبار المميزة

اشتية يدعو لمصالحة جدية وحماس ترد

غزة - هلا الاخبارية

دعا عضو اللجنة المركزية في حركة فتح، محمد اشتية، حركة حماس إلى “مصالحة جدية وحقيقية من أجل لجم الاعتداءات الإسرائيلية”، مشبها المرحلة الحالية والمزاج السائد بـ”الذي سبق انتفاضة عام 1987”.

وقال اشتية للميادين : “وصلنا إلى طريق مسدود مع قوات الاحتلال، والمزاج السائد الآن في الضفة نفسه قبل انتفاضة 1987″، لافتا إلى أن “إسرائيل تحاول تمهيد الأرض لفرضصفقة القرن “.

يذكر أن الاحتلال عزز قواته اليوم الثلاثاء في كافة أنحاء الضفة الغربية وخاصةً في منطقة رام الله ومحيطها، فيما أصيب 6 مواطنين بالرصاص المطاطي والعشرات بحالات اختناق خلال مواجهات اندلعت في حي المصايف وشارع الإرسال بمدينة رام الله.

من جهته، أكد القيادي في حماس إسماعيل رضوان، حرص حركته على الوحدة الوطنية لكن الأخيرة تحتاج لخطوات عملية بينها رفع “العقوبات” عن غزة، مشيرًا إلى أن “هناك عقلية سياسية لا تؤمن بالشراكة الوطنية”.

وذكر رضوان للميادين أن “حماس أبدت المرونة الكاملة مع كل الرؤى المصرية لتحقيق المصالحة”.

وفي سياقٍ آخر، شدد رضوان على أن الضفة الغربية هي خزان المقاومة مؤكدا على وحدة الأرض الفلسطينية وضرورة استعادة خيار المقاومة.

وقال إن “الاحتلال ماض بسياسة تهويد القدس والضفة الغربية واستهداف عوامل الصمود”، موضحا أن “الكل مستهدف من قبل الاحتلال الذي لا يفرق بين حماس وفتح”.

ولفت إلى ضرورة البناء على الحالة الوحدوية التي تجسدت في الأمم المتحدة أخيراً بإسقاط مشروع القرار الأميركي

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock