الأخبار الفلسطينية

ابو هولي: الرئيس والقيادة الفلسطينية سيواصلان التحرك على كافة المستويات لحماية حق العودة واسقاط صفقة القرن وقانون القومية

غزة - هلا الاخبارية

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة  شؤون اللاجئين الدكتور احمد ابو هولي ان قضية اللاجئين الفلسطينيين تتعرض لمؤامرة خطيرة مع استمرار المساعي الأمريكية الإسرائيلية لتصفيتها واسقاطها مع ملف القدس من دائرة الحل النهائي .

واضاف ان الإدارة الأمريكية على مدار العام تخوض معركة مسعورة لاسقاط حق العودة عبر اختزال أعداد اللاجئين الفلسطينيين وانهاء عمل  الأونروا من خلال تجفيف مواردها ونقل صلاحياتها الى المفوضية السامية او للدول العربية المضيفة موضحاً ان فشل الادارة الامريكية  من اقناع  الدول في تمرير مخططها باختزال أعداد اللاجئين الفلسطينيين الى 40 الف لاجئا بدلا من 5.9 مليون دفعها الى اتخاذ قرارها بقطع المساعدات كليا عن الأونروا .

واشار د. ابو هولي خلال  كلمة القاها في حفل نظمته اليوم دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية في قاعة مؤتمراتها  وسط مدينة غزة  بحضور ومشاركة رؤساء واعضاء اللجان الشعبية في مخيمات قطاع غزة وممثلي عن الاندية الرياضية في المخيمات والعاملين في دائرة شؤون للاجئين الى ان تجاوز الأزمة المالية للأونروا من خلال التبرعات الاضافية للدول المانحة قطع الطريق امام  تمرير المخطط  الامريكي لإنهاء عمل الأونروا وشكل انتصارا لشعبنا الفلسطيني وللأونروا الشاهد الحي على النكبة الفلسطينية  .

واكد د. ابو هولي على اهمية العمل الجماهيري والشعبي في مواجهة كافة المؤامرات  التي تحاك ضد الحقوق الفلسطينية المشروعة لافتا الى ان اللجان الشعبية في المخيمات لعبت دورا مهما في هذا الاطار الذي يجب تكثيفه وتوسيعه لإسقاط صفقة القرن الأمريكية وحماية الحقوق وفي المقدمة منها حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة الى ديارهم طبقا للقرار 14 .

واشار الى ان اعدائنا ينظرون الى حجم ردّات الفعل الجماهيري وعليها يبنون خطواتهم ويتخذون قرارتهم مؤكدا على ضرورة ان يكون التحرك الجماهيري في المخيمات وفي كافة المحافظات الفلسطينية واسع وكبير لأنه يقلق اعدائنا .

واكد على ان القيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين سيواصلان التحرك على كافة المستويات لحماية حق اللاجئين في العودة الى ديارهم واسقاط المؤامرة الامريكية لتصفية قضية اللاجئين واسقاط صفقة القرن وقانون القومية الإسرائيلي الذي يسقط ويسلب حق شعبنا في العودة وتقرير مصيره .

واضاف ان دائرة شؤون اللاجئين تمتلك كادرا مؤهلا قادرا على تحمل المسؤولية في ادارة ملف اللاجئين وقد اثبت جدارته في تعامله مع ازمة الاونروا  والمخطط الامريكي لتصفيتها لافتا الى ان الدائرة وضعت خطة تحرك على كافة المستويات عربيا ودوليا لمحاصرة المسعى الامريكي لتغيير التفويض الممنوح للأونروا خلال عملية التصويت لتجديد التفويض الممنوح للأونروا في نوفمبر من العام القادم (2019)  .

واثنى د. ابو هولي في كلمته بالإنجازات التي حققها الدكتور مازن ابو زيد خلال فترة عمله مديرا عاما للمخيمات في دائرة شؤون اللاجئين في تطوير عمل اللجان الشعبية واستنهاض العمل الجماهيري الذي يصب في خدمة القضية ومواجهة المؤامرات .

واضاف ان د. ابو زيد كان على قدر المسؤولية وكان اهلا لها ، عمل في ظروف استثنائية سخر كل امكانياته وخبراته في خدمة اللاجئين الفلسطينيين لافتا الى انه كان مثلا ونهجاً يحتذى به للموظف المثابر والمجتهد وكان عطائه جلي وراسخ في وجدان كل من عرفه وعمل معه  وخاطب ابو زيد قائلا:  إن انجازاتك العظيمة تجعلك تستحق منا كل الشكر والتقدير  والعرفان بالجميل ، فقد حققت الرسالة واديت الامانة ” مؤكدا له ان التقاعد ليس نهاية .

وتمنى د. ابو هولي  للدكتور ابو زيد حياة ملؤه السؤدد ودوام الصحة والعافية والعطاء والنجاح في موقعه كرئيس للجة الشعبية بمخيم خانيونس التي ستشكل له نقطة انطلاق جديدة لمزيد من العطاء  

ومن جهته اعرب د. ابو زيد عن شكره وتقديره وامتنانه للدكتور أحمد ابو هولي ولكافة  زملائه في العمل لتنظيمهم هذا الحفل البهيج لتكريمه مؤكدا على انه علاقة المحبة والاخوة والتواصل التي ربطته معهم ستبقى قائمة فيما بينهم وانه سيبقى كما عرفه الجميع خادما لقضية اللاجئين وانه سيواصل مشواره في العمل والعطاء في خدمة القضية  من خلال موقعه كرئيس للجنة الشعبية في مخيم خانيونس .

واكد على ان العمل في  ملف اللاجئين لم ينته عند التقاعد ، فهذه مهمة وطنية تنتهي فقط عندما تنتهي معاناة اهلنا  اللاجئين من خلال تحقيق عودتهم الى ديارهم التي هجروا منها طبقا لقرار 194 .

455.jpg

446.jpg

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق