الأخبار الفلسطينية

الشيخ يلتقي ليبرمان بناءً على طلبه الاخير

غزة - هلا الاخبارية

قال عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح) حسين الشيخ، اليوم الثلاثاء: إنه التقى وزير الجيش الإسرائيلي السابق، أفيغدور ليبرمان، بناءً على طلبه.

وأكد في تصريح صحفي وصل “هلا” نسخة عنه، إنه جرى خلال اللقاء حوار ساخن “حيث نقلنا موقفنا بشكل واضح والمتمثل بالبدء بتطبيق قرارات المجلس المركزي، الداعية إلى تحديد العلاقة مع سلطة الاحتلال في ظل عدم التزامها بالاتفاقيات الموقعة، وأننا قررنا إعادة النظر بهذه الاتفاقيات”.

وأضاف: “تم تناول كل التجاوزات والاختراقات الإسرائيلية للاتفاقيات الموقعة، والتي لم تعد قائمة أمام الإجراءات الإسرائيلية على الأرض، سواءً في القدس أوالاستيطان ومصادرة الأراضي واقتحامات المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية، وموضوع (الخان الأحمر) ورفضنا قرار الإخلاء، والاعتقالات وهدم البيوت، وكذلك طلبنا رفع كل أشكال الحصار على قطاع غزة”.

وتابع الشيخ: “أمام كل ذلك، فإن القيادة الفلسطينية، تنتظر الرد النهائي من الحكومة الإسرائيلية في إعادة النظر بالاتفاقيات الموقعة في مساراتها المتعددة.

وشدد على أنه تم التأكيد على أن خيار إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران/ يونيو 1967، والقدس الشرقيه عاصمة لها، هو الخيار الاستراتيجي الذي يرسي دعائم السلام والاستقرار في المنطقة.

وأضاف: “الشعب الفلسطيني يبحث عن الخلاص من الاحتلال، ولا يبحث عن تجميل صورة الاحتلال بحلول اقتصادية أو غيرها، ونحن طلاب حرية واستقلال، ولا نبحث عن رغيف خبز مجبول بالدم، جراء وجود الاحتلال”.

وأعرب الشيخ عن رفض السلطة الفلسطينية، أيّ حل ينتقص من حقوقنا، أو يجزئ وطننا، وعلى رأسها (صفقة القرن)، مشيراً إلى أنه تم التأكيد بأنه لا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة.

وأكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رفض الرؤية المرتكزة على حلول انتقالية تكرس الاحتلال للأبد على أرضنا، وأن مرحلة الحلول الانتقاليه قد انتهت، وإننا نبحث عن حل واحد ووحيد، يكفل إنهاء الاحتلال عن أرضنا وقيام دولتنا المستقلة.

وختم الشيخ تصريحه، بأن ليبرمان لم يرد على هذه النقاط، لأنه استقال من منصبه، وفق ما قال.

وكانت قناة (كان) الإسرائيلية، كشفت أمس، عن اجتماع سري عُقد بين ليبرمان، ورئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج وحسين الشيخ.

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق