الأخبار الفلسطينية

حماس تَردُّ على فتح: لم نُعارض خطاب الرئيس في الأمم المتحدة

غزة - هلا الاخبارية

قال القيادي في حركة حماس، سامي أبو زهري، في رده على موقف السلطة الفلسطينية، من معارضة المشروع الأمريكي لإدانة حركة حماس: “إنه من الطبيعي أن تقف جميع القوى الفلسطينية في وجه المشروع الأمريكي ضد المقاومة في الأمم المتحدة”.

وأضاف أبو زهري، في تغريدة عبر موقع (تويتر): حركة حماس، لم تُعارض دور الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في الأمم المتحدة.

وأضاف، “أي نجاح لتمريره، سيمثل تجريماً لنضال الشعب الفلسطيني، ونحن لم نعارض دور الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الأمم المتحدة كما تزعم فتح، وإنما عارضنا سياسة التفرد، ومحاولة فرض مشاريع سياسية لا تحظى بتوافق وطني، وفق تعبير أبو زهري.

وكان أسامة القواسمي، عضو المجلس الثوري لحركة فتح، المتحدث باسمها، قال في وقت سابق: “بالرغم من كل الخلافات مع حماس، وبالرغم من كل ما فعلته لضرب الشرعية الفلسطينية، إلا أننا نعلم جيداً فقه ألأولويات في العمل الوطني، ونرفض قطعاً المحاولات الأمريكية الإسرائيلية؛ لوسم حماس بالإرهاب في الأمم المتحدة، وسنناضل من أجل إسقاط المشروع”.

وخاطب القواسمي، حركة حماس قائلاً: الفرق بيننا في فتح وبينكم أننا نرفع المصالح الوطنية فوق الحزبية، فنحن نتصدى الآن للمحاولات المعادية لإدانتكم في الأمم المتحدة، بينما خرجتم أنتم يوم كلمة الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة يوم 26 تشرين الأول/ أكتوبر، وحملتم يافطات باللغة الإنجليزية؛ لتنتقصوا من شرعيته، فشاركتم أمريكا وإسرائيل في الهجوم على الرئيس، وهو يدافع عن شعبنا وقدسنا.

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق