الأخبار الفلسطينيةالاخبار المميزة

القواسمي: على الجميع أن يدرك أن المعركة الحقيقية في القدس وليس في مكان آخر

غزة - هلا الاخبارية

قال المتحدث باسم حركة فتح وعضو المجلس الثوري لحركة فتح أسامه القواسمي، إن غزة عزيزة وغالية على قلوبنا، وهي جزء أصيل لا يتجزأ من دولة فلسطين المحتلة وعاصمتها القدس الأبدية، لافتاً إلى أنها مثل باقي المحافظات في الوطن، ولكن على الجميع أن يدرك أن المعركة الحقيقية في القدس وليس في مكان آخر.

وأوضح القواسمي، في تصريح صحفي، أنه “عبر أحد عشر عاماً وأكثر، ومنذ انقلاب حماس في غزة، استطاعت اسرائيل وللأسف الشديد ووجدت في حماس ضالتها إلى حرف البوصلة من الصراع الحقيقي الكامن في القدس، وهو صراع الرواية والتاريخ والحاضر والمستقبل، الى قضايا أخرى استفادت منها اسرائيل للتغطية على جرائمها وتحويل القضية الفلسطينية من سياسية وقانونية وإحتلال غاشم ونظام ابارتهايد إلى هدنة وتهدئة ووقف اطلاق النار ومساعدات انسانية وميناء في قبرص وميناء في إيلات وخزعبلات”، وفق تعبيره.
وطالب القواسمي، الجميع بقراءة المشهد دون عاطفة وغوغائية بأن اسرائيل تسمح من جانب إدخال الأموال عبر الحقائب من خلال مطار بن غوريون إلى حركة حماس مباشرةً، وفي ذات الوقت تقوم بحملة مسعورة ضد قيادات وازنة من قيادة السلطة الوطنية الفلسطينية وحركة فتح في القدس، وتشن حملة تطهير عرقي وتسابق الزمن لأسرلة المدينة المقدسة وأن كافة القرارات الأمريكية والاسرائيلية  تتعلق بالقدس وليس غيرها”
وطالب القواسمي، حركة حماس، التراجع عن سياستها وتوحيد البوصلة نحو المعركة الحقيقية وعدم اعطاء فرصة لاسرائيل على تضليل الرأي العام الدولي بأن القضية الفلسطينية تحل بالقضايا الانسانية والمشاريع الاقتصادية، وكأننا شعب يناضل من أجل تحسين أوضاع معيشية، بينما الحقيقة أن الشعب الفلسطيني يناضل من أجل الحرية والاستقلال وإنهاء الاحتلال الاسرائيلي عن أرض دولته الفلسطينية وعاصمتها الأبدية القدس.
الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق