الأخبار الفلسطينية

الجبهة العربية الفلسطينية: اعتقال غيث وتقييد حركة الحسيني انتهاك لكل الأعراف والقوانين الدولية

غزة - هلا الاخبارية

قالت الجبهة العربية الفلسطينية أن إقدام إسرائيل على اعتقال الأخ المناضل عدنان غيث محافظ القدس وعضو المجلس الثوري لحركة فتح للمرة الثالثة خلال شهر وفرض قيود على حركة عضو اللجنة التنفيذية عدنان الحسيني، هو إرهاب دولة وانتهاك لكل الأعراف والقوانين الدولية، ومحاولة بائسة من الاحتلال لثني شعبنا عن مواصلة مقاومته الشعبية في التصدي لمشاريع التهويد ومخططات الاستيطان.

وأضافت الجبهة في تصريح صحفي لها مساء اليوم إن إسرائيل واهمة إذا ما ظنت أن اعتقال القيادات السياسية والوطنية واجراءاتها الارهابية من منع للسفر وللتواصل مع قيادات ومؤسسات دولة فلسطين سوف يرهب شعبنا ويثنيه عن مواصلة نضاله من اجل حقوقه الوطنية الثابتة وتصديه لتهويد مدينة القدس، موضحة أن إسرائيل لا تعي الدروس ولا تدرك أن الشعب الذي قدم قادته شهداء في سبيل استعادة حقوقه لا يمكن أن ترهبه هذه الإجراءات والممارسات، وان شعبنا وقيادته على استعداد لتقديم أغلى التضحيات من اجل تحقيق الأهداف الوطنية الثابتة.

  ودعت الجبهة حكومة الاحتلال إلى الإفراج الفوري عن محافظ لقدس، باعتباره انتهاك صارخ للقانون الدولي وتعدي سافر على كل القيم والأعراف في العالم، كما وحذرت الجبهة حكومة الاحتلال أن مواصلة انتهاكاتها وإجراءاتها بحق مدينة القدس وقادتها لن يكون لها سوى تأجيج روح النضال وإشعال جذوة الثورة.

كما ودعت الجبهة المجتمع الدولي إلى ممارسة دور أكبر في التصدي للانتهاكات الإسرائيلية وإدانة ممارساتها وإجبارها على احترام القانون الدولي والإيفاء بمتطلبات تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق