الأخبار الفلسطينية

عريقات لحماس: من يريد أن يسقط صفقة القرن وان يقاوم لا يقسم شعبه

"غزة منبع الوطنية مهما كان جبروت من يتحكم بها"

غزة - هلا الاخبارية

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات إن  على حركة حماس المبادرة فورا، بالاستجابة للمطالب المصرية، والتنفيذ الشامل والدقيق والأمين لاتفاق القاهرة الذي وقع في 17 تشرين الاول لعام 2017.

وأضاف عريقات في تصريحات للاذاعة الرسمية: ان الذي يريد أن يسقط صفقة القرن ويريد أن يقاوم، لا يقسم شعبه، لأن معيار الصمود عبر التاريخ والانتصار على الاحتلال لا يكمن عبر تمزيق الصفوف بل توحيدها، ولا يكمن بنشر الكراهية والبغضاء والتشتت، إنما بجمع الأمة وتوحيدها بحسب تصريحات عريقات.

وتابع: يبدو أن هناك شيئا أهم من فلسطين والقدس لهؤلاء، ومهما كانت الاعتبارات، ومهما كانت التنظيمات السياسية والحركة الكبرى التي تنتمون إليها، القدس وفلسطين أهم منا جميعا، وأهم من توجهاتنا، والذي يقول المقاومة والدين عليه أن يوحد الشعب الفلسطيني، وأن يوحد طاقاته ويمنع الانهيارات الحاصلة..

وقال عريقات: إنه يجب أن ينتهي الانقلاب، ومواجهة وإسقاط صفقة القرن ستحدث، وغزة منبع الوطنية الفلسطينية، ومهما كان جبروت من يتحكم بها الآن، لن تنجح صفقة القرن ولن تمر، ويجب على حركة حماس أن تبادر بتنفيذ اتفاق 2017.

واشار الى انه  لا يوجد أيّ مبرر لحركة حماس، برفض تنفيذ هذا الاتفاق بشكل شمولي، بنده الأول السماح للحكومة بتولي مسؤولياتها كافة تجاه قطاع غزة، أسوة بالضفة الغربية، على أساس قانون الخدمة الوطنية، وصولا للوحدة الوطنية والضرائبية والقضائية والجغرافية، وكل هذه المسائل، حتى الوصول في مرحلة ما، لإرادة الشعب في صناديق الاقتراع.

واضاف: هناك في إسرائيل استراتيجية أسسّ لها رئيس الوزراء الأسبق أرئيل شارون، عندما فك الارتباط عن قطاع غزة، والاستراتيجية تقوم على أنه إذا تم فصل غزة عن الضفة، لن تقام دولة فلسطينية، وهذه يتبناها الآن بنيامين نتنياهو، والآن هي نقطة ارتكاز صفقة القرن.

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق