شؤون إسرائيلية

يديعوت توضح أبعاد كشف الخلية الخاصة التي تسللت لغزة ونشر صورها

غزة - هلا الاخبارية

أكدت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، اليوم الجمعة، أن كشف حركة حماس الخلية الخاصة التي تسللت لغزة ونشرها صورها وتفاصيل عنها يؤكد الفشل الإسرائيلي.

وقال المراسل العسكري للصحيفة يوسي يهوشع إن “الفشل لم يكن من نصيب الجيش الإسرائيلي فقط، وإنما للمستوى السياسي نصيب منه أيضاً، فحرب الوعي مع حماس، لها وزن كبير، والتي فشلت في بعض الحالات”.

وأوضح أن الجيش الإسرائيلي يستثمر في هذا المجال مبالغ متواضعة سنوياً تصل إلى 20 مليون شيكل، وهناك توصية بمضاعفة المبلغ السنة القادمة”.

وبحسب يهوشع، فإن تشبيه فشل العملية الأمنية في خانيونس، بعملية اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح التي نفذها الموساد، يُستنتج منه أنه لا يمكن تنفيذ عمليات من هذا النوع في عصر التكنولوجيا والإعلام”، وفق ما نقله موقع عكا.

واستدرك قائلاً: “لكن الوضع ليس معقداً إلى هذا الحد، فقد تم تنفيذ الكثير من العمليات بعد اغتيال المبحوح دون أن يكشفها أحد”.

وحول كيفية تجاوز فشل العملية، قال يهوشع: “المسألة هنا تعود لكيفية إخفاء هوية المنفذين عبر الانترنت ومواقع التواصل، لكنها ليست سهلة في هذا الزمن؛ صحيح أن الرقابة هيأت أمرها سابقاً بحظر تداول الصور لعلمها بأن حماس ستنشرها عاجلاً أم آجلاً، ولا يمكن القول إن الأمر سينجح كلياً، لكنه سيقل من نشر المزيد من التفاصيل حول هوية المنفذين”.

وأشار إلى أن “أمر الرقابة زاد من فضول الجمهور الإسرائيلي للوصول إلى الصور، ومقارنتها بشخصيات قد تعرفها، لكن اللافت في الأمر هو تجاوب الإسرائيليين مع أمر حظر النشر بشكل عام”.

وختم المراسل العسكري، يوسي يهوشع مقاله بالقول: إن “حماس استعدت جيداً لهذه الحملة الإعلامية، ويُلاحظ ازدياد استخدامها لوسائل الإعلام في التصعيد الأخير وفي عمليات التسلل عبر السياج الحدودي، من خلال التصوير بالجودة العالية، ومن عدة زوايا، وخاصة عملية استهداف الحافلة الإسرائيلية بصاروخ كورنيت، وعمليات إعلامية تجاه المجتمع الإسرائيلي، وبعضها نجحت فيه”.

وكانت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس كشفت أمس الخميس صورا لأشخاص قالت إنها تعود لأفراد من القوة الإسرائيلية الخاصة التي تسللت الأسبوع الماضي شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

ودعت الكتائب جميع أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مناطق تواجده إلى التواصل لتقديم أية معلوماتٍ بخصوص هذه الصور، من خلال التواصل المباشر مع أقرب قيادة ميدانية للقسام، أو عبر البريد الالكتروني لموقع كتائب القسام.

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق