الأخبار الفلسطينية

تقرير لتلفزيون فلسطين يتهم عناصر حماس بالإعتداء على فتى بخانيونس والأخيرة ترد

غزة - هلا الاخبارية

أعد تلفزيون فلسطين الرسمي، تقريراً اتهم فيه عائلة أحد الفتيان من مدينة خانيونس، عناصر من حركة حماس باختطاف نجلها وتعذيبه بشكل قاسي.
وعلى إثر ذلك، أصدرت حركة (حماس) في محافظة خانيونس، الأربعاء، بياناً صحفياً حول التقرير، معتبرةً أن ما جاء فيه لا يمس للواقع والحقيقة بشيء.

وقالت الحركة، في بيانها، إنها تابعت نشر التقرير الذي يظهر الفتى وعليه آثار الضرب، وكذلك تهجم واتهامات صريحة من قبل والديه للحركة بهذا الإعتداء، معبرةً عن إدانتها لأي اعتداء على أي مواطن مهما كان الجرم أو الخطأ التي اقترفه خارج القانون والنظام.

وأضاف البيان: “تؤكد الحركة بصورة مطلقة أن لا صلة ولا علاقة نهائياً بهذا الاعتداء، وتؤكد أن كل الاتهامات المذكورة  محض كذب افتراء تهدف إلى تشويه سمعة الحركة”.

 

وتابع البيان: “الحركة لن تصمت عن هذا التشويه المتعمد والمقصود  وستستخدم حقها بمقاضاة وملاحقة كل من أشاع الكذب، عبر الأطر القانونية والنظامية”، مطالباً النائب العام بفتح تحقيق في القضية ومتابعتها حسب الأصول القانونية.
واستطرد البيان: “على كافة الإعلاميين ووسائل الإعلام تحري الدقة والموضوعية والمهنية في عملها الإعلامي وألا تنجر وراء من يحاولون تشويه سمعة شعبنا وحركاته المقاومة”، وفق تعبيره.
شاهد: تقرير تلفزيون فلسطين حول الاعتداء على فتى بخانيونس

 

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق