الأخبار الفلسطينية

الجبهة الشعبية – القيادة العامة :رفضنا التهدئة لأن مفاعيلها ستخرج غزة من الصراع مع العدو

غزة - هلا الاخبارية

كشفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة اليوم الأربعاء، عن سبب رفضها لاتفاق التهدئة في قطاع غزة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت الشعبية-القيادة العامة في بيان صحفي تلقت (هلا) نسخة عنه أن رفضها للتهدئة يأتي؛ “لأن مفاعيلها ستخرج غزة من الصراع مع الاحتلال”.

وقالت:  أحد عشر عاما ومحاولات إركاع وتطويع أهلنا في غزة تتواصل بأشكال مختلفة سواء عبر المجازر التي ارتكبها الاحتلال في سياق حربه النازية المفتوحة أو من خلال الحصار المطبق الذي طال رغيف الخبز وحبة الدواء.

واستدركت : “لكن شعبنا الأبي الصابر المقاوم، أفشل كل تلك المحاولات الرامية إلى ادخاله في دائرة اليأس والاحباط، وقدم صوراً إعجازيه من الصمود والتضحية وكان أخرها مسيرات العودة وابداعه لطائرات الورقية الحارقة .

وأضاف البيان:  اليوم وفي أجواء ما يسمى ب صفقة القرن التي بدأ بتطبيقها من خلال اعلان الرئيس الأمريكي ترامب القدس عاصمة لإسرائيل وقانون ( قومية الدولة ) اليهودية.

وأشارت إلى أنه “في ظل الحصار على غزة والانقسام في الساحة الفلسطينية، تجري محاولات اخراج غزة من الصراع مع الاحتلال عبر فخ مايسمى بالتهدئة مقابل مشاريع الاقتصاد الانساني، التي تهدف إلى ادخال غزة في حالة الاسترخاء ودق أسافين بين المقاومة واهلها ومن ثم الدخول في تهدئة مفتوحة”.

وتابع البيان: إننا ندرك حجم المعاناة المرة والقاسية والدامية التي يعيشها شعبنا في غزة، ونرى بأن رفع الظلم والحصار والتخفيف من معاناة أهلنا مع الحفاظ على حالة الاشتباك مع الاحتلال بالوسائل المناسبة وحماية منطق وثقافة وآليات المقاومة تتحقق أولاً من خلال وحدة فلسطينية تنهي الانقسام، وتعيد لمنظمة التحرير دورها ومكانتها ، دور لا مكان فيه للتفرد والهيمنة والسير في ركاب المحاور الاقليمية التي تتناقض مع مصالح شعبنا.

وشددت على أن “حدة شعبنا وقواه الحيه على أرضية برنامج مقاوم هي الأساس الذي يحول دون استفراد الاحتلال بشعبنا سواء كان في الضفة أو غزة أو في الأراضي المحتلة عام 1948، وحيثما وجد”.

وأردف البيان: انطلاقاً من قرائتنا للظروف المحيطة لما يطرح بخصوص التهدئة في غزة، نعلن رفضنا لهذه التهدئة، مشيرة إلى أنها أبلغت المسؤولين المصريين بهذا الموقف خلال الاجتماعات التي عقدت مع الجهات المعنية.

وأكدت الشعبية-القيادة العامة، تقديرها لحرص الحكومة المصرية وجهدها في الاطار الفلسطيني العام لانهاء الانقسام.

وفي سياقٍ متصل، قدّم وفد الجبهة الشعبية-القيادة العامة إلى القاهرة، شرحاً مفصلاً لوفد حركة حماس وباقي الفصائل المشاركة في تلك المباحثات يوضح أسباب رفضها لتلك التهدئة ورأيها في الحلول البديلة، وفق البيان.

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق