الأخبار الفلسطينيةالاخبار المميزة

أول فصيل ضد الهدنة.. الجبهة الشعبية: الهدنة مع إسرائيل يعني أننا سنذهب إلى النوم

غزة - هلا الاخبارية

أكدت الدكتورة مريم أبو دقة، عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية، أن وفد الجبهة القيادي، ذهب إلى القاهرة من أجل بحث ملف المصالحة مع الراعي المصري، على اعتبار أن المصالحة هي الحل الوحيد لكافة مشاكل الفلسطينيين.

وقالت أبو دقة: نحن ضد عقد الهدنة مع إسرائيل، هذا موقفنا النهائي، الذي أبلغناه للمصريين ولقيادة حركة حماس، وفصائل المقاومة، وعندما نتحدث عن إعطاء الاحتلال هدنة، يعني ذلك أننا ذهبنا إلى النوم، ونحن لن نذهب إلى النوم، بل سنبقى نقاوم.

وتساءلت أبو دقة، هل عندما نقدم نعطي هدنة لإسرائيل؟ هل زال الاحتلال؟ هذا الأمر ليس منطقيًا على الإطلاق، لو كان هنالك بحث لموضوع الهدنة أو التهدئة، يكون داخلي فلسطيني، ونحن من نقرر موعده، وشكله، ومكانه، أما طالما نحن تحت الاحتلال، فلن نسمح بهدن مجانية، وهذا موقفنا منذ عهد الرئيس الراحل ياسر عرفات، ولم يتغير.

وأضافت: عندما حدثت الحرب في قطاع غزة عام 2014، ذهب إلى القاهرة، وفد منظمة التحرير التي تُمثل كل الفلسطينيين، وليس فصيلًا واحدًا أو فصيلين أو ثلاثة، هذا يجب أن يكون موقف وطني، يبحث الأمر كله، ويتخذ القرارات التي تليق بالوضع الوطني الفلسطيني، لأنه لو لم يحدث ذلك، فإن كل فصيل سيعقد اتفاقًا منفصلًا، والشعبية لن تقبل ذلك.

وأوضحت أبو دقة، أن المطلبوب الآن من الرئيس محمود عباس، أن يدعو الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية، لبحث وتطبيق كافة القرارات، ومن يريد أن يدفن (صفقة القرن)، عليه أن يذهب باتجاه المصالحة الوطنية، أما موضوع الهدنة فالشعبية كانت ولا زالت ضده، لأنه لصالح الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : دنيا الوطن

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق