الأخبار الفلسطينية

زكي: أي تهدئة خارج إطار الشرعية الفلسطينية تهدف لوضع السم داخل الدسم

غزة - هلا الاخبارية

اعتبر عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، أن أي اتفاق تهدئة خارج إطار الشرعية الفلسطينية، أمر خطير؛ وأن الهدف منه، وضع السم داخل الدسم.

وقال زكي في تصريح خاص لـ “دنيا الوطن”: “ليبرمان قال: إن إسرائيل لا تريد حركة حماس، ولا تريد التفاوض معها، وإنما تريد تحريض الشعب الفلسطيني عليها لإنهائها، وتقسيم قطاع غزة لإحداث حرب داخلية”.

وأضاف: “أناس منتصرون وإسرائيل تحسب لهم ألف حساب، فمن الحرام، أن ينفذوا لوحدهم تهدئة غير مضمونة، وتزيد الشرخ في العمل الفلسطيني”، معتبراً في الوقت ذاته، أن سبب دمار قطاع غزة هو الاحتلال الإسرائيلي والإجراءات ضده.

وفي السياق ذاته، اعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، أن ما نشره الإعلام الإسرائيلي حول نية الرئيس محمود عباس إيقاف ميزانية قطاع غزة في حال التوصل إلى تهدئة خارج إطار منظمة التحرير، يهدف إلى توسيع رقعة الخلاف، وإحباط المواطنين الفلسطينيين.

وشدد زكي على ضرورة، أن تتقدم المصالحة على التهدئة، لافتاً إلى أن أي تهدئة، يجب ألا يكون لها ثمن سياسي، وأن تكون بإجماع فلسطيني.

وفي سياق منفصل، نفى زكي الأنباء التي يجري تداولها حول رفض الرئيس محمود عباس لقاء رئيس جهاز المخابرات المصرية العامة اللواء عباس كامل، قائلاً: “اللواء كامل زار إسرائيل ولم يزر رام الله مطلقاً”.

المصدر : دنيا الوطن

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق