الأخبار الفلسطينية

برغوث : إنعقاد المجلس المركزي ونجاحه يُفشل رهان المنتفعين

غزة - هلا الاخبارية

قال الاعلامي احمد برغوث ، إن إنعقاد المجلس المركزي في دورته  التاسعة والعشرين (دورة الشهيدة رزان النجار، والانتقال من السلطة إلى الدولة)، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، مساء اليوم الأربعاء ،وبهذا الترتيب والزخم والجدية التي أبداها المشاركون من أعضاء وحضور ، قد افشل رهان من حاولوا الابتزاز والمساومة ، وعندما فشلوا قاطعوا وامتنعوا عن الحضور والمشاركة .
وتساءل برغوث أي مسئولية وطنية تلك التي يتحملها من يقاطع مثل هذه الدورة من ناحية توقيتها ن وخطورة الاوضاع وحجم المؤامرات التي تتعرض لها القضية الوطنية والمشروع الوطني برمته ؟ ، كيف سيبرر أؤلئك ذلك الغياب العجيب في هذا التوقيت ليس لابناء شعبهم فقط ، بل أيضا لأحزابهم او تنظيماتهم التي يمثلون !.
وأضاف  برغوث ، هذا ليس وقت للمطالبة بحصص ومنافع حزبية ، فالأمر يتعلق بفلسطين ، ويفترض أن تتضائ، كافة المصالح الحزبية والتنظيمية والشخصية أمام المصلحة الوطنية العليا ، ولكن إصرار اؤلئك على الغياب ظنا منهم بأن المجلس سيفشل في الانعقاد ، وانها الفرصة المواتية للإبتزازا وتحقيق  المكاسب الحزبية والشخصية ن ولكن خاب ما ظنوا ، واثبت الكثير من قادة ابناء شعبنا انهم على مستوى المسئولية التاريخية ، وأنهم لن يبرروا غيابهم بحجج واهية لا تمر على أصغر شبل من ابناء شعبنا .
وطالب برغوث جميع فئات شعبنا العظيم ان يكونوا على مستوى خطورة الموقف الذي يحدق بالقضية الفلسطينية ، وأن يعززوا وقوفهم بجانب الرئيس محمود عباس والذي تصدى لمؤامرة ما تسمى بصفقة القرن بكل صلابة وقوة ، وما زال ، حتى إفشالها ن بما يضمن عتدم المساس بحقوقنا الوطنية الثابتة ،  ويحقق حلم الشهداء وعلى رأسها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .
الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق