شؤون إسرائيلية

ماذا قرر ليبرمان بعد عملية الطعن في مستوطنة ‘آدم’ برام الله؟

غزة - هلا الاخبارية

غزة – هلا الاخبارية

قرر وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان صباح اليوم الجمعة، توسيع مستوطنة “آدم” شرق رام الله في الضفة الغربية؛ بزعم الردّ على عملية الطعن التي وقعت أمس، وأدت لمقتل مستوطن وإصابة اثنين آخرين.

وقال ليبرمان عبر حسابه في (تويتر) إن أفضل إجابة عما وصفه بـ”الإرهاب” هي زخم الاستيطان في الضفة الغربية، مضيفًا “لذا قررت هذا الصباح الترويج لخطة لبناء 400 وحدة سكنية في مستوطنة “آدم”

وأشار إلى أنه “ستتم الموافقة على الخطة في مؤسسات التخطيط بالأسابيع المقبلة”.

وأُعلِن يوم أمس الخميس، عن استشهاد الفتى محمد  طارق ابراهيم دار يوسف (17 عاما) من قرية كوبر شمال رام الله؛ جراء تنفيذه عملية طعن في مستوطنة “آدم”، فيما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بمقتل مستوطن وإصابة اثنين آخرين.

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق