شؤون إسرائيلية

لواء إسرائيلي : الحل ببرنامج متكامل مصري حمساوي لإدارة الحياة المدنية في غزة

الإطاحة بحماس سيجلب كوارث على اسرائيل

غزة - هلا الاخبارية

تل أبيب – هلا الاخبارية

أكد اللواء احتياط إيتان دانجوت – منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية الأسبق بالمناطق المحتلة، أنه “من الخطا الحديث عن الإطاحة بحركة حماس في قطاع غزة”، قائلا إن “الحل يكمن بالوصول لبرنامج متكامل تشترك فيه كل من مصر وحماس، يمكن للقاهرة أن تدير الحياة المدنية في غزة”.

وقال دانجوت في تصريحات نقلتها القناة السابعة العبرية: “إنه لا يجب على إسرائيل الحديث عن الإطاحة بحركة حماس، خاصة في الوقت الذي تلعب فيه كل من مصر والسعودية والأردن أدوارًا بارزة وداعمة للمسألة الفلسطينية”.

وأضاف:” لا يمكن لإسرائيل أن تطيح بحماس بقرار أحادي من قبلها دون اعتبار للمشهد الإقليمي الراهن، هذه خطوة من شأنها أن تجلب الكوارث على إسرائيل”، وفق ما نشرته صحيفة المصريون.

وأشار دانجوت إلى أن “الحل هو الوصول لبرنامج متكامل تشترك فيه كل من مصر وحركة حماس، يمكن للقاهرة أن تدير الحياة المدنية في غزة، على أساس المشاريع الاقتصادية التي سيتم عبرها إعادة إعمار القطاع”.

وتابع: “الحل في يد المصريين فيما يتعلق بالوضع الاقتصادي في قطاع غزة، وليس في يد إسرائيل، حماس لا تهتم إذا أدخلت إسرائيل يوميًا 800 شاحنة أو حتى 600 شاحنة  من خلال المعابر الحدودية مع القطاع، الحركة الفلسطينية تريد من المصريين فتح معبر رفح الحدودي مع سيناء دائمًا، هذا هو الشريان الاقتصادي وأنبوب الأكسجين الذي ينعش ويحيي القطاع على مدار السنوات”، وفق قوله.

واستكمل: “العمليات والهجمات التي تقوم بها حماس ضد إسرائيل تخدم الحركة الفلسطينية بشكل استثنائي، فالأخيرة تربح عدة مزايا؛ من بينها فتح معبر رفح واستهداف إسرائيل والاستعداد لليوم الذي سيعقب رحيل محمود عباس -رئيس السلطة الفلسطينية- عن كرسي الحكم في الضفة الغربية.

وذكر اللواء الإسرائيلي أن” حماس تريد أن تكون كيانا ذي صلة وهو تعمل بصور موزونة ومحسوبة جيدا، إسرائيل ليس لديها الكثير لتفعله فيما يتعلق بالوضع الاقتصادي في القطاع وهي ليست مسؤولة عن المشكلة هناك”.

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق