الأخبار الفلسطينية

عزام الاحمد : لا بوادر ايجابية حتى اللحظة من حماس حول المصالحة وننتظر الرد المصري

غزة - هلا الاخبارية

رام الله – هلا الاخبارية

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد ان اجتماع اللجنة المركزية بحث كافة التطورات السياسية المتعلقة بما يسمى صفقة القرن، مؤكدا رفض التعامل معها ورفض محاولات الادارة الامريكية الالتفاف على المواقف الفلسطينية والعربية وبث الفرقة بينهما تحت شعارات واهية من ابرزها الحل الانساني في قطاع غزة واقامة دولة فيها.

وفيما يتعلق بملف المصالحة، قال الاحمد لاذاعة “صوت فلسطين” صباح اليوم الاثنين اننا بانتظار ان يبلغنا الجانب المصري بموقف حماس من تنفيذ بنود الاتفاق الاخير حول المصالحة كاشفا عن لقاء سيجمع وفد من حماس مع المسؤولين المصريين في القاهرة خلال اليومين المقبلين.

واضاف الاحمد ان لا بوادر ايجابية حتى اللحظة من حماس حول المصالحة، مشيرا الى ان هذا الملف سيبحث خلال اعمال المجلس المركزي القادم الذي رجح عقده بداية الشهر المقبل.

وأوضح الاحمد ان المطلوب من حركة حماس هو تسليم حكومة الوفاق الوطني ادارة قطاع غزة بالكامل كما في الضفة، او سيتم دراسة اجراءات اخرى سيتم اعتمادها في جلسة المجلس المركزي المرتقبة من قبل لجنة غزة التي شكلت من كافة الفصائل من قبل اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير من اجل تنفيذ قرارات المجلس الوطني.

وشدد الاحمد في السياق على موقف القيادة المتمسك بمصر كراعية لجهود انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة.

وحول قرار الكنيسيت الاخير بقرصنة الاموال الفلسطينية من اموال المقاصة، شدد عضو مركزية فتح على ان اللجنة المركزية اكدت استمرار رعاية اسر الشهداء والاسرى مهما كلف الامر، وفي حال تنفيذ هذه القرصنة فسيتم مقاضاة اسرائيل في كافة المحافل الدولية بما فيها محكمة الجنايات، وكذلك اتخاذ اجراءات اخرى تتعلق بمجابهة اسرائيل على المستوى الداخلي سيتم نقاشها في جلسة المجلس المركزي القادم.

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق