الأخبار الفلسطينيةالاخبار المميزة

شهيدان و415 إصابة في جمعة “من غزة للضفة وحدة دم ومصير مشترك”

محدث باستمرار

غزة - هلا الاخبارية

غزة – هلا الاخبارية

أعلن أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، عن استشهاد مواطنيْن فلسطينييْن برصاص الاحتلال الاسرائيلي، فيما أصيب 415 آخرين، خلال مشاركتهم في مسيرات العودة اليوم الجمعة، على الحدود الشرقية لقطاع غزة، والذي حمل اسم “من غزة الى الضفة وحدة دم ومصير مشترك”.
في التفاصيل، فقد أفاد القدرة باستشهاد الطفل ياسر أمجد موسى أبو النجا (14 عاما) من منطقة معن، جراء إصابته بعيار ناري في الرأس شرق خانيونس جنوب القطاع، فيما استشهاد المواطن محمد فوزي محمد الحمايدة (24 عاما)، متأثرا بجراحه التي أصيب بها في البطن شرق رفح.
وفي إحصائية الاصابات، أكد القدرة بأن هناك 310 مواطنين أصيبوا بجراح مختلفة والاختناق، بينهم ثلاثة مسعفين، و136 حالة تم تحويلها الى المستشفيات لتلقي العلاج، فيما هناك 279 آخرين تم علاجهم ميدانيا.
وأشار إلى أنه من بين الاصابات، ثلاثة اصابات من بين الطواقم الطبية، و11 طفلا، وفتاتان.
وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلي قد استهدفت سيارة اسعاف فلسطينية بقنابل الغاز، مما أسفر عن اصابة طاقمها بالاختناق، شرق مدينة غزة.

في السياق ذاتها، أقدمت طائرات الاحتلال الاسرائيلي على اطلاق قنابل الغاز على المتظاهرين الفلسطينيين على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وكان المواطنون الفلسطينيون قد توافدوا بعد عصر اليوم الجمعة، إلى الحدود الشرقية لقطاع غزة للمشاركة في فعاليات المسيرة.

 

 

 

 

 

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق