الأخبار الفلسطينيةالاخبار المميزة

اصابات بالاختناق في مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال بالضفة الغربية

غزة - هلا الاخبارية

غزة – هلا الاخبارية

اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيي وقوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم الجمعة، في مناطق عدة من الضفة الغربية، رفضا لما تسمى بصفقة القرن، واحتجاجا على سياسة الادارة الامريكية بحق الشعب الفلسطيني.

جاءت المواجهات بالتزامن مع مسيرات العودة التي انطلقت في قطاع غزة والتي حملت هذه الجمعة اسم “من غزة الى الضفة وحدة دم مشترك” على الحدود الشرقية للقطاع.

رام الله والبيرة
أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، نتيجة قمع قوات الاحتلال مسيرة سلمية عقب صلاة الجمعة، عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.
وأطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه الشبان الذين رشقوهم بالحجارة، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق، عولجوا ميدانيا.
كما أدى إطلاق قنابل الغاز لاشتعال النيران في أجزاء من أراضي البيرة التي تحيطها مستوطنة “بيت إيل”، حيث عملت طواقم الدفاع المدني على إخمادها.
قلقيلية
 في مدينة قلقيلية، فقد قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية كفر قدوم، السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 15 عاما، والتي خرجت تنديدا بما تسمى صفقة القرن.
وقال مراد شتيوي منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم: “إن قوات الاحتلال قمعت المسيرة بعد انطلاقها مباشرة، باستخدام الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت، فيما اعتلى بعض الجنود سطح منزل المواطن زهدي شتيوي لاستخدامه من قبل القناصة دون وقوع إصابات أو اعتقال أي مواطن”، بحسب ما جاء على موقع وكالة (وفا).
وانطلقت المسيرة بمشاركة مئات من أبناء القرية الذين رددوا الشعارات الوطنية الرافضة لما تسمى صفقة القرن، ورفضا لتوجهات بعض منظمات المجتمع المدني في توجيه حراك مشبوه يهدف لاستكمال ضغوط موجهة على القيادة الفلسطينية للقبول بهذه الصفقة التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية.
الخليل
في مدينة الخليل، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي في بلدة باب الزاوية وسط المدينة دون وقوع اصابات.
نابلس
وفي مدينة نابلس، فقد أقدم المستوطنون على مهاجمة الشبان الفلسطينيين بالحجارة أثناء محاولتم إطفاء الحريق الذي تم إشعاله في أراضي المواطنين ببلدة بيت فوريك شرقي المدينة.
في السياق، فقد أشعل الفلسطينيون، النيران في أحراش مستوطنة (يتسهار) جنوب نابلس، وفرق الاطفاء الاسرائيلية تحاول إخمادها.

 

 

 

 

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق