شؤون إسرائيلية

جيب إسرائيلي جديد لمطاردة المتسللين من قطاع غزة

صورة

غزة - هلا الاخبارية

غزة – هلا الاخبارية

قالت صحيفة (إسرائيل هيوم)، إن شرطة حرس الحدود الإسرائيلية، قررت شراء جيبات ميدانية جديدة من نوع “كان إم لامع”، وذلك في إطار خطة تعزيز وتعاظم قوتها على الحدود الشرقية لقطاع غزة.
وأوضحت الصحيفة، أن الحديث يدور عن جيب ميداني، يتميز بقدرات كبيرة جداً بما في ذلك السرعة الكبيرة في السير في الصحراء، والعمل في الظروف الصعبة والمعقدة.

وأشارت الصحيفة، إلى أن قوات حرس الحدود، تهدف من شراء هذه الجيبات إلى تعزيز قدرة حرس الحدود في إحباط محاولات التسلل من قطاع غزة إلى المناطق الإسرائيلية، وذلك من خلال السرعة في ملاحقة ومطاردة من ينجح في اجتياز الجدار الحدودي مع قطاع غزة، كما تهدف من ذلك أيضاً تعزيز قدرة حرس الحدود في مكافحة الإرهاب الزراعي، ومحاولات تهريب المخدرات من الحدود المصرية.

وتابعت: “سيتم تزويد الجيب الميداني الجديد للوحدات الخاصة في حرس الحدود، بما في ذلك اللواء التكتيكي الذي تم تشكيله مؤخراً في حرس الحدود لمنع عمليات التسلل من قطاع غزة إلى إسرائيل”.

ويشار إلى أنه قد تم إجراء سلسلة من التجارب الناجحة على الجيب الجديد في المناطق الصحراوية في الجنوب، والمناطق الجبلية في شمال إسرائيل.

ومن جانبه، أوضح قائد قوات حرس الحدود الجنرال يعقوب شبتاي، وفق الصحيفة، أن حرس الحدود، سيتزود بـ 12 جيباً جديداً من نوع “كان إم لامع”، كما سيتم التزود في المستقبل بأعداد أخرى من هذه الجيبات الميدانية المتقدمة.

الوسوم

التعليقات

إغلاق
إغلاق